نشر في: 30 April 2017
| Print |

ناصر الخزاعلة: الاجتماع الأول لتفعيل المبادرة الملكية

الإسراء نيوز - بمبادرة طيبة من سعادة الشيخ فواز ابو جنيب الفايز والبرفسور د. سمير ايوب وشخصيات وطنية ، وبمشاركة فاعلة من الحزب الوطني الاردني ممثلا بأمينه العام البروفيسورة

د. منى ابو بكر وشخصيات وطنية عقدت اجتماعها الاول يوم امس 29/ 4 /2017 م في قاعة

الاجتماعات الرئيسة للحزب الوطني الاردني – عمان في الساعة السادسة مساءا واستمرت حتى

الساعة التاسعة والنصف لمناقشة الاوراق النقاشية الملكية السبعة وهي

1-مسيرتنا نحو بناء الديمقراطية المتجددة

2- تطوير نضامنا الديموقراطي لخدمة جميع الاردنيين

3- ادوار تننتظرنا لنجاح ديمراطيتنا المتجددة

4- نحو تمكين ديمقراطي ومواطنة فاعلة

5- تعميق التحول اليمقراطي : الاهداف ـ والمنجزات ـ والاعراف السياسية

6- سيادة القانون اساس الدولة المدنية

7- بناء قدراتنا البشرية وتطوير العملية التعليمية جوهر نهضة الأمة

بدأت فعالية الجلسة النقاشية بتلاوة آيات من القران الكريم ، و السلام الملكي والوقوف

دقيقة صمت تحية لاسرانا بالسجون الصهيونية وقراءة الفاتحة على شهداء الوطن والامة ،

وادار الجلسة د .سمير ايوب والذي حيا الحضور وشكر امينة عام الحزب الوطني الاردني

والقائمين عليه ومن ثم تحدث السيدان فواز ابو جنيب الفايز - وابرهيم ابو بكر حول

الاوراق النقاشية السبعة حيث تناول كل منهم الحديث عنها واحدة تلو الاخرى مبينين

الاهداف السامية التي وضعها جلالة الملك والذي طلب من الشعب الاردني مناقشتها بحوارات

ديمقراطية بحرية تامة سقفها السماء .

ودار حوار مستفيض بين المتحدثين والسيدات والسادة الحضور واتفق الجميع على استمرارية

النقاش مرة في الاسيوع كل يوم (سبت ) يحدد المكان والزمان لكل اجتماع وتشكيل لجان

متخصصة لكل العناوين المطروحة ووضع آلية للنقاش  والبحث فيها وطرح المعوقات التي تحول

دون تطبيقها ووضع الحلول المناسبة من قبل اللجان المختصة بعد الموافقة عليها من

الاغلبية وتوثيقها ومن ثم تشكل لجنة من عدة اشخاص لوضع ما اتفق عليه امام جلالة الملك

والحوار معه بما ارتأته شخصيات قيادية حزبية ومنظمات مجتمع وطني وقيادات شبابية ونسائية

وعشائرية تمثل كافة اطياف الشعب الاردني الغيورين على

وطنهم وقيادتهم بعزم ابنائه الذين حملوا راية الثورة العربية الكبرى بوعي الرجال الرجال

الذين حرروا بلادهم من الطغيان الذي مارسه الاتراك على ابناء هذه الامة ومن ثم استقبلوا

جلالة الملك المؤسس عبدالله بن الحسين حين غدر المستعمر بالوفاء بالتزاماته وخلع الملك

فيصل الاول وانفراد فرنسا بحكم سوريا بعد تجزئة بلاد الشام تنفيذا لاتفاقية سايكس بيكو

وسلموه قيادة الوطن بعقد اجتماعي ضمن اطر محددة وبناء وطن حموه بالمهج والارواح ومن اجل

تعزيز مسيرة البناء والحفاظ على انجازاتهم على مدى قرن من الزمان والتي نالت منها ايدي

عابثة تحاول هدم ما انجزه الاباء

والاجداد ومن اجل اقتلاع هذه الاعشاب الطفيلة التي نبتت في حقول الوطن الغنية والعبث

بمقدراته واستقواء الفساد الذي نخر مفاصل الدولة ندعوا نحن القائمون على تفعيل المبادرة

من كل من يجد بنفسه القدرة ويسمح له وقته بمشاركتنا من اجل السير بسفينة النجاة لشط

الامان ولاننا نتوسط اقليم ملتهب زلزلته الفوضى الخلاقة زلزالا شديدا فنصبح على مذيحة

في العراق ونمسي على مجزرة في سوريا واحداث يشيب لها الولدان في نبش القبور والتمثيل

بالجثث في ليبيا ويموت الاسرى في المعتقلات الصهيونية وتداهم بيوت الفلسطينيين صبح مساء

وتعتقل النساء والرجال وها قد تمادى نظام ملالي

طهران بحقدهم للعرب منذ معركة ذي قار حيث مرغ انف كسرى بالتراب وازداد الحقد حين ازيلت

امبراطوريتهم عن الوجود بقادسية عمر بن الخطاب وسعد وخالد وطلائع الفتح الاسلامي الذي

اضاء الدنيا بنور الاسلام والسلام وتوحشوا بعد قادسية صدام الذي اذاق خمينيهم السم

الزعاف بعد انهيار قطاعاتهم واجبرهم على وقف القتال وانهاء حالة الحرب والذي سعى لها

الخميني حيث قال : " هذه وصيتي عندما تنتهي الحرب مع العراق علينا ان نبدأ حربا اخرى ،

احلم ان يرفرف علمنا فوق عمان والرياض ودمشق والقاهرة والكويت " وها هم يحاولون بكل

امكاناتهم تثبيت علمهم المرفوع فوق بغداد ودمشق وصنعاء

وبيروت ، لذا نستنهض هممكم وعزمكم فالامر جد خطير وهناك قوى متعددة تحاول السيطرة على

الامة امريكا والصهيونية وبعض الدول الاروبية وروسيا وايران ومليشياتها التي عاثت فسادا

في العراق وسوريا واليمن ومحاولاتها  ضم البحرين كمحافظة ايرانية والتنظيمات الارهابية

الداعشية التي تدعي باقامة خلافة اسلامية  تنتهج قطع الرؤوس وسبي النساء والطلب من

اخواننا المسيحيين واصحاب الديانات الاخرى  دفع  الجزية والاسلام بريء منهم  ومن

افكارهم وافعالهم فهم حقا خوارج العصر بل اضل سبيلا.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

Add comment