نشر في: 01 May 2017
| Print |

مهند الحلالمة: المغزى من استدامة الحروب

الإسراء نيوز – خاص - تعاني الأمه الاسلاميه والعربيه بشكل خاص من فتن وحروب  بالعقود الأخيره بشكل متسارع لدرجه انك لا تعلم لما   قامت هذه الحرب اصلا ؟   وما هي اسبابها؟

 ولماذا لم تكن الحكمه  موجوده لدى قادة  هذه الأمه لمنع وقوعها مسبقا؟

فهناك غزو الاتحاد السوفيتي  لأفغانستان  عام 1979  حتى عام 1989 والحرب الداخليه بين أمراء الحرب حتى عام 2000والغزو الأمريكي لذلك البلد عام 2001 على نظام طالبان والقاعدة بحجة مسؤوليتهما  في احداث 11/9/2001 والمستمره  حتى هذا الوقت.... رغم وجود حكومه  شكليه لاتملك اي قرار فهو  بيد المحتل والحرب لم تتوقف بعد في هذا البلد.

والحرب العراقيه الايرانيه التي استمرت ثمانية أعوام من عام 1980 حتى عام 1988 واجتياح العراق للكويت عام 1990 والعدوان الثلاثيني عليه عام 1991 وثم غزوه من قبل امريكا عام 2003  والحرب المستمره في ذلك البلد والتي أخذت الجانب المذهبي والطائفي وظهور ما يسمى بداعش.

كما ساهم ما يسمى بالربيع العربي بتدمير بعض الدول العربيه والي كانت بداياته  عام 2010 والتي تمخض عنها تحول دول  مثل ليبيا واليمن وسوريا إلى دول فاشله والحرب فيها  مشتعله إلى  هذا اليوم  والعدوان الصهيوني المتكرر على قطاع غزه وعلى جنوب لبنان .

 اما الصومال ففي أعقاب سقوط الرئيس محمد سياد بري  عام 1991 والبلد في حالة حرب  مستمره إلى هذا الوقت ، والسودان الذي أنهكته الحرب  الاهليه التي بدأت عام 1955 في الجنوب والتي أدت إلى الوصول إلى الاستفتاء الذي توج بانفصال الجنوب عن الوطن عام2011 وحرب دارفور  الاهليه عام 2004 .

والحرب في سيناء المصريه  بين الدوله وجماعات مسلحه والتي استعرت في عهد النظام الحالي الذي انقلب على الرئيس السابق محمد مرسي عام 2013  ولازالت إلى اليوم ....

الأخوه الأعزاء كل ما ذكرته من مسلسل تراجيدي لأمه الاصل فيها إنها خير أمه أخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر !!!

وما تناولته من أحداث مأساوية  فهو  المنكر بعينه بعد ان سلمت هذه الامه مقدراتها وقراراتها للعملاء واعوانهم من الصهاينه والأمريكان والغرب عموما فهم المستعمرون في السابق والحاضر !!!!!

ولكن الذي أردت توضيحه ان هذه الحروب التي تجري في ساحات الأمه خطط لها لتستمر وتطول الى اقصى فتره ممكنه وذلك لتدوير عجلة مصانع السلاح في الغرب والشرق واستنزاف الأمه ماديا واقتصاديا وتدمير بنية  المجمتمعات فيها وخلق ضغائن واحقاد وفتن مذهبيه وطائفية تطول  وتدمير البنيه التحتيه والعسكريه  للجيوش  والدول وخلق دويلات متناحرة تتقاتل فيما بينها تمهيدا للتقسيم وإيجاد قواعد عسكريه  دائمه لبسط السيطره والنفوذ ونهب خيرات هذه الأمه بإستعمار جديد أشد فتكا من الاستعمار القديم وهذا ما تجري فصوله  الآن على الارض العربيه بمساعده ومباركه من زعماء دول..... ومليشيات وعلى حد سوآء.

اللهم قدر لهذه الأمه  قائد  كصلاح الدين الأيوبي يخرجها مما هي فيه ويعيد توحيدها  ويجمع شتاتها تحت رايه الله اكبر فوق المعتدي ....اللهم امين.

حفظ الله الاردن من شر الفتن والمحن.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

Add comment