نشر في: 11 November 2017
| Print |

عاكف الجلاد: الخلط بين الحكومة والوطن

الإسراء نيوز – خاص - معظمنا يقع بخطأ فادح ، وهو الخلط بين مفهوم الوطن ومفهوم الحكومة ، ويعتبروهما واحداً.

فالحكومة هي أحد مكونات الوطن ، تعمل على إدارته لفترة قصيرة من عمره ، ومن واجبها ان تحافظ على مصالحه ومصالح شعبه.

بينما الوطن هو الدائم ، فهو الارض والإنسان ، الدّين والعرض ، مؤسسات ومكونات وتاريخ وثقافة.

المصيبة الأكبر من الخلط بين الحكومة والوطن ، هو أن الشعب حين يغضب من الحكومة يقوم بتخريب الوطن ، معتقدين أنهم ينتقمون من الحكومة ، وكأن الوطن للحكومة وليس لهم ، فالمؤسسات ومكونات الوطن ملك الشعب الذي يستخدمها ، وليست ملكَ من يديرها ويعمل بها.

نحن بحاجة الى ثقافة الوطن ، والتي هي شبه معدومة عندنا ، فالحكومة ليست الوطن ، والاختلافات مع الحكومة لا يحلّها تخريب الوطن.

الحكومة بحاجة الى الشرعية لكي تتمكن من القيام بواجباتها ، وهذه الشرعية الشعب هو من يعطيها لها ، الا أن البعض لقلة الوعي حيناً ، أو لإعتبارات شخصية أحياناً ، يعتقدون ان الحكومات مقدسة وفوق النقد ، وان الشعب أتباع لاحول لهم ولا قوة ، الا القبول بما تفعله هذه الحكومات سواء كان خيراً أم شراً ،  وهذا مرفوض تماماً لمن يريد مستقبل ومصلحة وطنه وشعبه.

دستورنا يؤكد ان " المواطنون متساوون أمام القانون" ، فأول مرتكزات بناء المجتمع المستقر والآمن ، هو العدل ، والمساواة ، ومن يطالب بذلك لا يكون قد ارتكب خطيئة في حق الوطن ، بل إن حب الوطن ، والحرص على أجيال الوطن يحتم علينا ان نقف بوجه الفساد ، وبوجه من يسيء للوطن.

جميعنا ركاب سفينة واحدة ، وجميعنا نريد وطناً حراً نعيش فيه بعدالة ، مساواة ، حرية ، عزة ، وكرامة . فلنحافظ على الوطن ، وأبنائه ، ومقدراته ، فالوطن باق والحكومات زائلة.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

Add comment