نشر في: 02 December 2017
| Print |

وفاء خصاونة: في ميلاد نبي الهدى

الإسراء نيوز - يتزامن ذكرى مولد الهادي مع احداث جسيمة يمر بها العالم الاسلامي نتيجة الحروب والمجازر التي يشنها اعداء الاسلام باسم الاسلام ليوهموا العالم ان القتل وجز الرؤوس من تعاليم الدين الاسلامي والاسلام منهم براء.الدين الاسلامي دين السماحة يدعو الى الوسطية والتسامح ويحرم قتل النفس ورسولنا الكريم نهى عن قتل الشيوخ والاطفال والنساء قطع الاشجار وهدم البيوت على رؤوس اصحابها.

نادى الاسلام بالسلم والسلام وأي اسلام نراه اليوم ونحن نشهد القتل والسلخ على مرأى من العالم وقد انعدمت الرحمة والرأفة في قلوب مجرمين سفاحين اطلقوا على انفسهم انهم مسلمين والاسلام منهم براء.

بات السفك والدم ملح الحياة كنسمات الهواء لا نستطيع العيش بدونهم واصبح القتل وسفك الدماء مباحا بعد ان غابت العدالة والحريات.اصبح قتل المسلم لاخيه المسلم مستحسن تصفق له الايدي.

متى سيصحو الضمير العربي والحكومات ويوقفون ما حل بهم من الفتن ويضعون حدا لهذه المأساة الدموية.ما ينقصنا هو البعد عن الدين والسنة الشريفة وتطبيق تعاليم الدين الصحيحة من الكتاب والسنة النبويةليعم السلام والطمأنينة في ارجاء العالم الاسلامي.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

Add comment

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة