نشر في: 15 January 2018
| Print |

مسجد المهاجرين في وادي الريان.. هل من حل؟ ((صور))

عمان – الإسراء نيوز – حسن أبوهنية – خاص - ما زالت مشكلة مسجد المهاجرين في وادي الريان تراوح مكانها منذ عام كامل فقد وصلت لـ"الإسراء نيوز" شكوى من السيد خالد القلايا أحد سكان المنطقة يذكر فيها أن مسجد المهاجرين الذي يخدم بلدة المرزة ضمن بلدية شرحبيل بن حسنه ويقع على الشارع الرئيسي لا يوجد له خادم أو امام لتنظيم أموره والعناية بمرافقه ومفاتيح المسجد تتنقل من يد ليد إضافة إلى وضع الحمامات المزري والتي باتت بحاجة لنظافة دورية وصيانة أبوابها..كما ويعاني المصلون من عدم وجود المياه في خزانات المسجد معظم الوقت ناهيك عن عدم وجود أي تدفئة تذكر داخل المسجد في ظل انخفاض درجات الحرارة

ولقد أفادنا السيد القلايا بأن المسجد يحتاج إلى الكثير من الاصلاحات كإنارة المئذنة والسماعات الخارجية التي لا يعمل بعضها وترميم السقف حيث تنزل بعض مياه الأمطار من أحد زواياه وصيانة سكن المسجد المهجور والذي أصبح مهجعا للكلاب الضالة

علماً بأن المسجد المذكور هو مسجد كبير وتقام فيه صلاة الجمعة وقد ذكر لنا الأستاذ القلايا بأنهم تقدموا بأكثر من شكوى ولكن لم تتم الاستجابة لمطالبهم واضعين هذه الشكوى الجديدة أمام فضيلة مدير أوقاف الأغوار الشمالية السيد عبد القادر العمري وأمام وزارة الأوقاف.

***



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

Add comment