نشر في: 29 January 2018
| Print |

رابح بوكريش: عنصرية ترامب واضحة

الإسراء نيوز - وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  دولا أفريقية وهايتي بـ"الأوكار

القذرة" خلال اجتماع حول الهجرة في البيت الأبيض. وبعد الضجة الاعلامية

العالمية حول الموضوع حاول ترامب أن يكذب ذلك ، فجاء الرد بسرعة البرق من

" سناتور أمريكي يؤكد تصريحات ترامب المسيئة ضد دول أفريقية وهايتي " .

تجتاز أمريكا حاليا ساعات حاسمة ، والمستقبل القريب يحيط به الغموض بسبب

خرجات ترامب المتتالية المسيئة له ولإمريك وبصفة أذق بالرغم من وصول

ترامب الى الحكم فإنه لا يمكن أن نعتبر أن كل شيء قد أنتهي ، وأن أمريكا

قد انجلت عنها السحابة بسلام ، إذ نجد الكثير من السياسيين الأمريكان

مستعدون للمعركة ضد ترامب . وسواء ابتدأت المعركة  اليوم أو غدا بين

انصار ترامب ومعارضه – فأن هذه المعركة هي التي تسطر مستقبل أمريكا . إن

كثير من الأمريكان يعتبرون أن ترامب هو رجل مختل عقليا ولا يصلح لحكم

دولة عظمي  مثل أمريكا . لقد فجرت تصريحات ترامب غضباً عالميا،

واستنكاراً شمل مؤسسات دولية رفيعة ، و تألمت الشعوب الإفريقية أيما تألم

بهذا التصريح العنصري . فماذا تعني إذن هذه التصريحات العنصرية لتشويه

الإنسان الأفريقي وسمعته ؟ المعروف عن الشعب الأمريكي أنه  ناضل كثيرا

ليتحرر وليسترجع  حريته وليمحو تاريخا أسودا من حياته في هذا الصدد "

العنصرية " . لا شك أن الجو الذي أحدثته تصريحات ترامب العنصرية عند

الإنسان الأمريكي هو أنها خلقت في نفوس الأمريكان شعورا ، بالقدرة على

النزول بأمريكا الى الحضيض . على كل حال لقد برهن ترامب أنه عنصري وقد

جاء ذلك من العضو الديمقراطي في الكونغرس لويس غوتيريز: «يمكننا ان نقول

الآن بثقة مائة في المائة ان الرئيس عنصري لا يتقبل القيم المدرجة في

دستورنا " . يتبين في كل هذا أن ترامب يتشبث بالعنصرية تحت تأثير

الصهيونية العالمية التي جعلت منه من أغنياء العالم ورئيس الولايات

المتحدة الأمريكية . من هذا وذاك أعتقد أن للأمريكان يد ناعمة لا تسمح

بوجود مثل هذا المخلوق على رأس أمريكا.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

Add comment