ثقافة وادب

إصدار كتاب "المتنبي كما أراه " للكاتبة والصحفية السورية نسيم أنور الرحبي

Sunday, 13 July 2014 14:56
عمان – الإسراء نيوز - أصدرت دار سنا للطباعة والنشر، كتاب جديد بعنوان «المتنبي كما أراه» من تأليف الكاتبة والصحفية نسيم أنور الرحبي، الكتاب يحمل هذا العنوان لكون المتنبي يثير الجدلية في شخصيته وأفعاله في كافة مراحل حياته .. فقد وصفته بأنه الشاعر الذي ملأ الدنيا وشغل الناس والذي ما لبث متذوقوا الأدب العربي والإنساني على السواء يلمحون في شعره أصداءً صادقة تعكس تجربة الإنسان الذي ينتمي إلى (قوم كأن نفوسهم بها أنفٌ أن تسكن اللحم والعظم) .. فقد تطرقت لحياته وعلاقته مع سيف الدولة وكافور .. وجنون العظمة لدى المتنبي وادعائه معجزات عديدة منها حبس المطر ..وإنزال قرآن جديد .....

معن سناجلة: كأنّا سنحيا مراراً

Saturday, 12 July 2014 14:41
عمان – الإسراء نيوز - "عرفنا كلَّ شيءٍ في الحياةِ إلّا كيفَ نعيشها" [جان بول سارتر]. *** جميعَ فنونِ الحياةِ خَبِرْنا بكلِّ اقتدارٍ وكلِّ احترافٍ سوى أنْ نعيشَ الحياةَ بعمقٍ سويا بأمنٍ وخيرٍ بغيرِ قِتالٍ وغيرٍ صراعٍ وغيرِ شجارٍ كما ينبغي مثلَ أهلٍ جميعاً نعيشُ بحبٍّ نقضِّي سويعاتِها في وئامٍ كما قد حلمنا قُبيلَ الذّهابِ وقبلَ الفرارِ وقبلَ نضوبِ الأغاني وقبلَ جفافِ اخضرارِ الدّروبِ وقبلَ انطفاءِ سراجِ القلوبِ وقبلَ ابتداءِ الرَّحيلٍ وطيِّ الأماني ولكنّنا ... قدْ نسينا ... وتُهْنا ... وضلَّتْ خُطانا لزحمةِ آلامِنا وانشِغالِ الجميعِ بأوهامِهمْ واغترارِ الكثيرِ بأموالِهمْ وانغماسِ الكثيرِ بأعمالِهمْ واعتلاءِ الكثيرِ على مَنْ سِواهمْ نسينا .... كأنَّا سنحيا مِراراً بقينا بأصفادِنا سادِرينَ وأغلالِنا قانِعينَ كمعتَقَلِينَ بسجنٍ كبيرٍ ألفْنا الظَّلامَ وبطشَ السّجونِ وظلمَ الطًّغاةِ كأنَّا طيورٌ بغيرِ جناحٍ ولدنا دجاجٌ بأقفاصنا ليسَ منّا حريٌّ بأفقٍ عليٍّ ولا غيمةٍ في الفضاءِ ولا نجمةٍ في السَّماءِ يطيرُ إليها وليسَ هُنالكَ منَّا جديرُ بأيَّةِ حلمٍ ولو كانَ عودَ ثقابٍ صغيراً لِهذا بقينا...

معن سناجلة: قصيدة كأنّي ولدتُ لتوي ..

Friday, 04 July 2014 19:52
عمان – الإسراء نيوز لشهرِ الصِّيامِ وشهرِ القيامِ وشهرِ الضِّياءِ أجيءُ بِكلّى بزهوي ووردي وفُلِّي وفيهِ أباهي زماني ووقتي وأشكو إليهِ هواني وضعفي ونزفي وخوفي وأخلعُ عنّي ثيابَ التٌّرابِ لأغدو جديراً بأفضلِ ليلٍ وأفضلِ فجرِ وأفضلِ يومٍ وأفضلِ شهرِ وأبذلُ جهدي لكي لا تَفرَّ سويعاتُهُ من جِناني وصَدْري قُبيلَ ارتشافي لشهدي وقطفِ ثماري لأفضلِ وعدِ وقبلَ الوداعِ وقبلَ الرَّحيلِ أسلِّمُ أمري إليهِ ليمضي بروحي إلى حيثُ شاءَ ويمضي بخطوي ويعرجَ بي مِنْ ترابي ووحلى وبُوري ومحلي كطيرٍ لأعلى سماءٍ وأنقى صفاءٍ وأرفعِ أفقِ لأني أخافُ عليهِ إذا ما مضى أن يكونَ الأخيرَ بعمري ويتركَ أمري لرمسي ويُمسي بغير شروقٍ وشمسِ وأن لا يعودَ بقادم عامي إليَّ كما قد أتاني ويتركني في هواني أعاني بليلي وتعسِي لهذا تراني أحاولُ ما أستطيعُ بأن لا أضلَّ الطريقَ إلى مائهِ السلسبيل وأشجارهِ الوارفاتِ الظِّلالِ وأنهارهِ الجارياتِ بكلِّ اتجاهٍ وأرضِ لتسقي الحقولَ وتروي السّهولَ بأعذبِ ماءٍ وأجملِ نبضِ وأسعى إليه بكلِّ اجتهادٍ لأغرفَ من مقلتيهِ ضيائي بكل اعتدادٍ بغيرِ انتهاءِ ليغسلني من خَطايا زماني وعُمري الّذي فرَّ منّي ويجعلني مثلَ نجمٍ بنوري وومضي ومثلَ غمامٍ بمائي وفيضي شفيفاَ خفيفاً أمرُّ على الكائناتِ ومثلَ الفَراشِ أطيرُ بغيرِ جناحٍ بجسمي وروحي بلطفٍ كطيفِ وأرجعُ منهُ بخيرٍ...

معن سناجلة: قصيدة لأنّــي عـابـرٌ ..

Tuesday, 01 July 2014 12:30
عمان – الإسراء نيوز لأنّي عابرٌ ومسافِرٌ كالرّيحِ أو كالّلحنِ مِنْ وَتَرٍ إلى وتَرِ ومن غيبي إلى غيبي بلا وَطَرِ أرى الأوراقَ عن أغصانِ أيامي وأحلامي وعن شجري تغادرني وتتركني بلا ورَقٍ ولا ثَمَرِ خفيفاً في متاهاتي وفي قَفْري لكي أمضي .. كما غيري مِنْ الماضينَ من أهلي وأصحابي وأحبابي بلا حِسٍّ ولا خَبَرِ كأنّي لم أكنْ يوماً بذي خطوٍ وذي حلمٍ من الظَّفَرِ وما قد كنتُ في يومي ولا أمسي بذي شمسٍ ولا قَمَرِ كأني كنتُ تمثالاً من الصِّلصالِ والحَجَرِ سأمضي راحِلاً عنّي بلا أثَرِ كما قد جئتُ من سَفري إلى سَفري وليسَ هناكَ مَنْ يدري بما يجري مِنْ الأمرِ.

ياسر الزلابية: قصيدة يا مناحي

Monday, 30 June 2014 11:37
عمان – الإسراء نيوز – خاص لزتني الدنيا.. على حاجة الناس.. والله لا يحووج.. الأوادم لغيره وتبينت كل المعادن والأجناس.. هقوات.. كانت في عيوني كبيرة التجربة.. في علم الأحياء مقياس.. المظهر الخداع.. تكشف سريره العيب ما هو يا مناحي على الكاس.. العيب .. ع اللي يحتسي فيه بيرة والعيب .. لا مني تهقويتك ألماس.. لكن تقهويتك من الشك .. حيرة الرجل .. يا ترفع مكاسيبه الراس.. ولا حرام يكون ضمن العشيرة رح ادرس التاريخ ..دفتر و كراس.. واحذر ترى لصيت الرجاجيل سيرة الوقت ..ﻷفعال المغاوير قرطاس.. والناس .. ما ترحم كسير الجبيرة الوهم لو طالت قصوره.. بلا ساس.. الروس .. تبقى للمنابت أسيرة المال.. لو ميزك عن باقي الناس.. يفنى بصكات الزمان العسيرة صيت يتورث لأجل الأحفاد نوماس.. أخير من كسب الفلوس...

دانية الخطيب: صمت الكلام

Saturday, 28 June 2014 20:47
عمان – الإسراء نيوز – خاص - لا اكترث لمن حولي، أمشي وكأن عقار ما أسكن عمل عقلي ...أتمشى هنا وهناك وبالجوار، لا أبحث عن شيء، لا أعلم شيء سوى أنني لا اعلم أين أذهب بخطاي الحائرة المكسورة ... وجدت نفسي أمام منزلي، نظرت إلى الباب بحالة استغراب فهل عقلي الباطن وجه قدماي نحو منزلي؟ بدأت أبحث عن مفتاحي، مع أنه كان بين يدي لكنني كنت أبحث عنه داخل جيبي!! سمعت صوت الباب يفتح، كانت والدتي وكأنها سمعت ضجيج أقدامي على الباب فأتت مسرعة ... بدأت نغمات أسئلتها ترن في أذني، لم أعير أسئلتها أي اهتمام، ودخلت إلى المنزل، وقفت عند باب...

معن سناجلة: قصيدة رمضانُ أقبلَ بالبشائر

Thursday, 26 June 2014 15:29
عمان – الإسراء نيوز كالطَّيرِ جــــــــاء مُغـــرِّداً رمضانُ أقبلَ بالبشـــــائرْ *** كالـفـــجـرِ لاحَ بنــــــــورهِ ليظلَّ ركبُ الخـــيرِ سـائرْ *** للخيرِ يدعـــــو جـــــمعَنا بصيامهِ ســـــرَّاً وظــــاهرْ *** حــلو الصِّـــــفاتِ كــــأنَّــهُ نــورٌ أضــاءَ لنا السَّــــــرائرْ *** هـوَ للأنـــــامِ محــــــــبَّـةٌ هو للهُـــدى منحَ البـــصائرْ *** جـــذلانَ يأتــــي مُقبــــلاً بالنُّــــور والقــرآن عــــامـرْ *** شــــهرٌ الفـــــضائلِ إنَّـــهُ بحــــرٌ من الإحسـانِ عامرْ *** هــــــوَ جنَّــــــةٌ عُـلـــويةٌ للصَّـــائمينَ وكلِّ صـــابــرْ *** يأتــــي إليــــــنا مـــــــرَّةً في كـــلِّ عـــامٍ مثلَ طائرْ *** يَهــــبُ الأنـــــامَ جـــناحَهُ ليحــــلِّقوا فـــوقَ الصَّـغائرْ *** وإذا انــقـضـــت أيــــامُــــهُ يطوي الصَّحـــائفَ والدَّفـاترْ *** ويعـــــــودُ يحــــزِمُ أمــــرَهُ كالضِّيـــفِ يمضــي أو كزائرْ *** والــنَّــاسُ تبـــكي خـــلفَهُ حــــزناً وتنتـــحبُ المشاعرْ *** مَنْ كــــانَ مِنْــــــهمْ فــائزاً في الامتــحانِ وكانَ خاسِـرْ *** فإذا الــــــــوداعُ كــــأنَّـــــهُ بحــــــــرٌ مِنْ العَبَراتِ زاخــرْ *** فلــنحســــنِ استـــقبــالهُ عـــــندَ اللقاءِ كخـــيرِ زائـــرْ *** ونحـــــفُّـهُ بالمكـــــرُمــــاتِ الطِّــــــيباتِ وبالمــــــآثـــــرْ *** ونــكـــــونُ أجـــــنــاداً لــــهُ ونمـــــاذِجاً كالــرّوضِ زاهِـــرْ *** ولـــــهُ نجـــــيءُ كــــأنّــــنا أســـرابُ عطشى كالـضَّوامرْ *** لنَــــعبَّ مِـــــنْ خــــيراتِـــهِ ونـــعيـــمهِ حتَّى النَّـــواظــرْ *** لنــــؤوبَ مِــنْ رحــــماتِــــهِ مثــــلَ الوليــــدِ بلا جَــرائــرْ *** ونـــــكــونُ عنـــــدَ اللهِ من عُتــقــائـــهِ...

جوائز رابطة الكتاب الأردنيين للعام 2014!!

Monday, 23 June 2014 19:40
عمان – الإسراء نيوز - فاز قاصان أردنيان وشاعرة مصرية وناقد مغربي بجوائز رابطة الكتاب الأردنيين للعام 2014، التي أعلنت مساء الأحد. وفاز القاصان جلال برجس ويوسف ضمرة مناصفة بجائزة الأديبة رفقة دودين في مجال الإبداع السردي عن (مقصلة الحلم) لبرجس و(طريق الحرير) لضمرة.             وفي حقل العمل التطوعي فازت بنفس الجائزة جمعية نادي الإبداع، فيما حجبت جائزة النقد الأدبي في هذه الدورة بناء على توصية صادرة عن لجان التحكيم. وتمنح جائزة دودين في 3 حقول دفعة واحدة هي الإبداع السردي والنقد الأدبي والعمل التطوعي. وفازت الروائية المصرية، رضوى عاشور، بجائزة غالب هلسة للإبداع الثقافي، التي تمنح منذ عام 1992، كما فاز المغربي سعيد بنكراد...

المكتبة الوطنية تحتفي بأدب الأطباء ومؤلفاتهم

Monday, 23 June 2014 16:57
عمان- الإسراء نيوز- عقدت دائرة المكتبة الوطنية ضمن نشاطات كتاب الأسبوع الذي تنظمه مساء كل أحد ندوة ثقافية خصصت لأدب الأطباء ومؤلفاتهم. وقال رئيس ملتقى القمة الصحي الدكتور محمد بشير شريم في الندوة التي حضرتها وزيرة الثقافة الدكتور لانا مامكغ أن هذا النشاط الثقافي، امتداد لنشاطات الملتقى الذي عقد قبل أيام في مركز الحسين الثقافي بمبادرة جمعت من له علاقة بالصحة بشكل مباشر أو غير مباشر، إذ قدمت في الملتقى أكثر من أربعين ورقة عمل. وأضاف أن هذا النشاط يهدف إلى إبراز المواهب في الكوادر الصحية حيث تزخر المكتبة الوطنية بالكثير من إبداعات الأطباء ومؤلفاتهم إلى جانب مؤلفات أخرى في مجالات الصحة...

ياسر الزلابية: قصيدة سبحانك..

Monday, 23 June 2014 13:36
عمان – الإسراء نيوز – خاص: سبحان من جمل جمالك وسواك.. وأعطاك أحلا عيون تسبي وسبحان.. منهو خلق حسنك وذوقك وحللاك.. ملاااك لكن شفتك بصورة إنساااان.. تخجل عيون الشمس من نور مبداك.. والليل ياااخذ من ظفايرك هتااااان.. والورد له موطن على الخد وشفاااك.. فيهن دوى للي قضى الليل سهران.. والوجنة اللي نووووورها حيل فتاااك.. وذباب سيف ن منحدر بين حجااااان.. مااااا فيه عذرااا بين خلقه تحدااااك.. انتي فريدة حسن ... لا انتي جناان.. انتي..الحسن نفسه زمامه بيمناااك.. لوحة ... تجملهااااا بريشة لفنااان.. يالله لو تدري.. على القلب مغلااااك.. يا سيدي يا سيد منهو حلاااا وزاااان.. أنا أعشقك وأبيك وأحبك وأبغااااك .. وأموت فيك وما أبي غيرك إنساااااان.. والكره فيني قااااال أحبك أهواااااك.. كرهي يحبك يا منى قلب شفقاااااان..