ثقافة وادب

سارية الهواري: وصايا

Monday, 03 October 2016 11:13
عمان – الإسراء نيوز - إنهـَض گُلّما تَعثّر بِگ المَسير إياگ والسقوط الگلي إمضي إلى الأمام دُونَ التفاتٍ لِلخَلف   إجمعَ ما تَبَقى من قواگ لِتَبدأ مِن جَديد وگأنگ لا تَعي مَعنى السُقوط إنهَض وتابع المَسير ثمة نِهايهـ لِكُل طريق   إنهض مُنتَصِراً لذاتِگ لا أحلامِگ إنهـض وتابع المَسير مِن أجلِگ أنت فالحَياه يا رَفيقي ليستْ إلا أن تَگون أو لا تگون وَبَيْن هذه وَتِلگ قرارُگ أنت وَحدَگ.

عبدالمجيد الجميلي: ما الذي أبكاكا؟

Sunday, 02 October 2016 13:22
عمان – الإسراء نيوز - عبـاس قُل لي ما الــذّي أَبـكاكا أَبَكيتَ أمْ حـاولـتَ  أنْ تتــباكى قل لي إذا حـقاً بكيتَ  بحـرقةٍ أَبَكـيتَ جـدّكَ  أم بكـيتَ  أخاكا وإذا تصـنّعْتَ البـكا فلأَجـلِ مـنْ هـل كنتَ  مضــطرّاً لــه يا ذاكا أسَـألتَ نفسكَ  حينَها عن غـزةٍ هـل قصــفُها  وحصــارُها آذاكا أذَكرتَ حتى سـالَ دمعُكُ جـارياً صبــرَا  وشـــاتيـلا  ومــا أدراكا أمْ زارَ طيفُ الدّرّةِ المقـتولِ في وقتِ الضّحى فاغرورقتْ عيناكا أمْ ديرُ ياسينَ انبرتْ فاسْتمطرتْ دمْعـاتِ عيـنِكَ  أمْ جِنـينُ أَتـاكا أمْ أنّهُ الأقصـى ذكَـرتَ حـريقَهُ فتوقّـــدتْ نـارُ الأسَــى بجَـواكا أمْ أنّ  آلافَ  الأُســــارى حـرّكـوا فيـك الحميّـــةَ فانقهـرتَ لِذاكا أمْ أنّــــهُ ،، أمْ أنّــــهُ ،، أمْ أنّـــهُ مــاذا أقـــولُ مفسّــــراً لِبُكــاكا واللــه لا  هـــذا ولا  ذاك الــذي أبكـــاكَ يا هـــذا  وهــزّ عُـراكا لكنْ بكـيتَ ولِـيّ نعــمتِكَ الـذي ربّــاكَ...

نسيبة الشلوح: ضربةُ نفاق

Saturday, 01 October 2016 08:01
عمان – الإسراء نيوز – خاص - يتكاثرون.. أصحاب الوجوه المتعددة.. الكاذبون المنافقون والخائنون.. يعتقدون بأفعالهم تلك سيستمرون بالمُضي على بساط الحياة سعيدون.. لكن باعتقادهم ذلك يرتكبون خطأً فادحاً.. ستلتقي بهم الضربات والطعنات من كل اتجاه، فقط هي كانت وما زالت مسألة وقت، تقضي على النفاق والكذب وحب الذات.. وثم ما أن تسهو في عالمك ذلك إلا أنك ستفتح عينيك ساقطاً على الأرض فتأتيك الحياة بأعنف ما لديها تدمرك أنت وما كان بك.. فقط انتظر يا ذو الأوجه.. وستستمتع باختيارك ذلك ذو النفاق فقط مسألة وقت..

ناديا علي: عمر..

Wednesday, 28 September 2016 20:56
عمان – الإسراء نيوز - كنتُ نائماً عندما جاءت جنينْ.. تركضُ خلف حزنِ العائدينْ تصرخُ في وجه الغادرينْ طلقةُ الصمتِ الجبان... فوق زند الخائنينْ أحمدُ يا صغير القلب...في البلد الحزينْ غدروني! كنت نورا للمتعبينْ ما فهمتُ كيف تُخبّىء البنادقُ في صناديق اللاجئينْ كيف يصير العشق فجرا... خيانة الكتم اللئيمْ كيف يصير الكفُّ رَهْباً فوق خدي...سترُ الكاذبينْ لم أفهم العشق سوى رصاصا يثقبُ الصمتَ أكفانَ الرياحيينْ كيف أمضي فيكِ يا جنين؟ ليسَ لي فيكِ اسم فوق شوق الثائرينْ فوق غدر الغادرين تحت زخِّ الرصاص...فوق نهر الياسمينْ كيف أمضي فيكِ يا جنين؟ لوحة للعشق تحت بحر العاثرينْ قصة للخوف من عتم السنينْ ثورة للريح ...للمجد ...للواقفينْ خِتْمَةٌ للغدرِ ...للموت الأثيمْ كلكم عندي سواء إلا .......... أشبال الطريق ....زهراتُ الحنينْ كلكم عندي سواء إلا............. رفاقي....هزوّا عروشَ الظالمينْ..

آلاء العوابدة: التعلق بالحياة

Wednesday, 28 September 2016 11:29
عمان – الإسراء نيوز – خاص - كيف لي أن ارسم الضحكة على تلك الوجوه اليائسه الشاحبة؟ كيف لي أن اغرقهم أملا، أن ارهم النور الذي في آخر الطريق المنتظر؟ كيف لي أن اثبت آمالهم التي ترتجف خوفاً من عدم تحقيقها؟! عجيب كيف يسيطر الحزن على عقولهم.. والعمر لا يزال في ريعانه.. والروح طفلة تمرح هنا وهناك.. والشيب لم يغزو رؤوسهم بعد.. وتلك الأعين التي تحتوي براقا ساحرا.. فبربكم لم هذه القسوة؟! ربما يوماً ما، بمكان ما، ستكون انت ما تريد وتتمنى لكن يجب عليك القوة أكثر فأكثر فكما يقولون "لا تحسبن المجد تمراً انت آكله لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا.. ".

رغم الظروف المريرة

Thursday, 22 September 2016 16:00
عمان – الإسراء نيوز – سجى المغير سجى أنا، طفلةٌ صغيرة أحلامها دائماً كبيرة في بلدٍ أهلهُ يعانوا ظروفهم كلها مريرة أكتبُ رغمُ الظروف شعراً بمفرداتٍ لهُ مثيرة نلملمُ الروح من شتاتٍ تنام عيني هنا قريرة سجى أنا ، دائماً سأبقى سلاحيَ العلمُ لا الحظيرة ينمو طموحي بقدرِ بؤسي بقدرِ أحلاميَ الكبيرة..

بدء فعاليات ملتقى عمان الثقافي الرابع عشر في العقبة ((صور))

Tuesday, 27 September 2016 20:33
عمان – الإسراء نيوز – سهاد حسونة – خاص - مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني، رعى رئيس مجلس مفوضي منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، ناصر الشريدة اليوم الثلاثاء، افتتاح ملتقى عمّان الثقافي الرابع عشر تحت عنوان "(الثورة العربية الكبرى: ثورة أمة مفي سبيل الحرية والنهضة)، الذي تقيمه وزارة الثقافة على مدى يومين، في العقبة، بمناسبة مئوية الثورة العربية الكبرى. وأكد أمين عام وزارة الثقافة، مأمون التلهوني، أن قيام الثورة العربية الكبرى كان البداية الفعلية لظهور الوعي القومي العربي في اطار منظم، يهدف إلى الحفاظ على الهوية القومية، وعلى ديمومة كيان الأمة العربية في إطار دولة موحدة متجانسة ومتكافئة في المشرق العربي. وأضاف...

د. محمد عطيات: فوق ساحات المدينة

Sunday, 18 September 2016 11:12
عمان – الإسراء نيوز - يتبارى بانتخابات بلادي اللاعبون تعتري أوجه بعض الناس نوبات جنون المخاتير الطراطير ، الرجال الطيبون صاحب الحانة والمقهى وحلاق الدقون أجدب الحارة والراعي وجلاد السجون كلهم مستشيخون كلهم صوب كراسي النيابه يزحفون هكذا مابين صبح وعشيه تصبح البلدة نحلاً في خليه كرة ترمى فلا يظهرفي الساحة الا اللاقفون في مباراة غبيه يرحل الناس لعصر الجاهليه وبخيط من خيوط القبليه يربطون بعضهم يصنع من أقوامنا أقواس زينه بعضهم يمهر في نبش الخلافات الدفينه وبلصق العار بالناس تسلى أخرون ******************* كل شيء في انتخابات بلادي ورمي مظهري كل فرد صار في البلدة مشروع عظيم عبقري كلهم يركض في موجة مد قبلي من فقير بات لا يملك في البيت حصيره والى آخر شيخ قاد افخاذ العشيره كلهم يغشاهم زهو الحماقات وحمى قشعريره عندما...

نسيبة الشلوح: ماذا بكِ؟

Sunday, 18 September 2016 11:03
عمان – الإسراء نيوز – خاص - ما الذي بداخلك؟! لمَ تهرعين هكذا على أوتار الجيتار ؟ لمَ تصرُخين بغناءك؟ عيناكِ .. عيناك تحبس شيئاً ما، لا لم تكن دموعاً صوتكِ .. لمحتُ به رعشةً، لم تكن رعشة بكاء .. بل أكبر من ذلك من يسمع ويرى ذلك بكِ! ما الذي تريدين ايصاله واخراجه من داخلك وإسماعه للعالم ؟ تجلسين وحدكِ في الطرقات الفارغة، تعزفين كعادتك نوتاتك المفضلة .. نوتات حزن وألم لكن ما الذي صبّ بك كلِ ذلك؟ انظري كيف تهرعين على أوتار الجيتار ... إنها تكادُ تتمزّق.

آلاء العوابدة: أبي.. مهجة قلبي

Thursday, 15 September 2016 10:04
عمان – الإسراء نيوز – خاص - أعرف أنه يتحتم عليك الصمود، لتحمينا من الخسارة والفقدان.. لتحمينا من الدنيا! نستند عليك عندما تهب رياح شديدة قوية، لتقوم بتثبيتنا من جديد، لتزرع القوة والأمل في نفوسنا... عند أول انكسار و أول خيبه واول حيرة تكون أنت هنا بالقلب تدفعنا بكل قوتك إلى الأمام، يجب أن تصعدوا اصعدوا إلى هناك حيث النجوم أرى منزلكم ينتظركم بأعلى الأماكن.. صورتك.. كلما نظرت إليها قلت: اللهم إني أعوذ بك من يوم يخلو من أبي وصوت أبي وضحكة أبي وكل أبي... قمراً.. انت قمرا بليلة حالكه تنير طريقنا فأنا واخوتي اليوم نمثلك الا تلحظ أننا زدنا رونقا وعلواً يوماً...