ثقافة وادب

زِينَةَ الكواكب ..

Sunday, 07 August 2016 10:48
عمان – الإسراء نيوز – أحمد الزيودي - وحينَ نَسْتَرق قليلاً من الزمن بعد العَناء نُحاول البحث عمَّا يُريح النفس ويُهْدِأ صدى الضيق بداخلها ،، نجلس بُرهةً نُعانق تلك السماء البعيدة المظلمة ونقلِّب البصر بنجومها التي تُرشد الضّالين وتُنبِأَ بتعاقُب فصول العمر وتُسْكِن قلوب المنتظرين وتُلهِم العاشقين ،، ننهض مبكرين بروح جديدة أزالت هماً حاول النيل من آمالها وغماً غطّى أحلامها .. تلك النجوم !! فماذا لو أَمْعَنّا في الكواكب ..؟ كُلُ أمٍّ كوكب بفضاء أبنائها ،، خارطة الحب وطريق الهدى ومدار الرشاد ،، يَنْتشون منه الأمل ويرسمون على طيفه أحلامهم ويستمدون منه نور حياتهم مهما قَصُرَت أو بَعُدَت المسافات .. أُمّي...

غربة وطن

Saturday, 06 August 2016 19:20
عمان – الإسراء نيوز – إبراهيم الشب – سألوني عن الغربة قلت يا ناس الغربة غربة اهل غربة وطن شهيد بكفن معتقل بسجن الغربة ظلم طفل من أهله انحرم نام على الرصيف وامه بالمعتقل الغربة مو بس غربة وطن غربة صوت الام عن ابنها هاجر تاه عاش بقهر مشتاق لكلمة معك يما احكيها ودمعة بعيوني عن الناس مخبيها مشتاق لحضنك اشكي وابكي واحكيلك يما عن الغربة وبلاويها لا تسألني شو ذنبي وآهاتك بصدرك خبيها ذنبي حر ابن حر عشقت سوريا وبدمي حبيت افديها لا يما.. لا تحكيلي عن خونة الوطن وشو كان ماضيها مصيبتنا كبيرة يما وشكوتك لرب العرش خليها.

قل عفوا

Saturday, 06 August 2016 14:16
عمان – الإسراء نيوز – علاء ذيب إن أدمنتَ الحنين بالنظرِ للوراء قائلا تعالِ نسكنُ ليلةَ عشق ماضية فالغد أنا لست فيه عالمً فَقلْ للذكرى شكراً …!! ؟ ليتني حادثكِ الجميل ولا إليك وهمْ إن صفعكَ الخيالُ على خد القصيدةَ قائلا تعالَ تلذذ في ليلة عشقٍ راقية تذوق معنى الحلم فَقلْ للحب شكراً …!! ؟ ليتني داخلك عاشقاً لا خارجكَ نجمْ أن انتهى بكَ الوقت جالسا على أريكة الوحدة قائلا أنتَ عزلتي الأزليةُ على طرف الناصية فانظر إلى ذروةُ الرؤى و الأحلام فَقلْ للأفكار شكرا.. !! ؟ ليتني إليك كاتبً أو أوراقً و قلمْ أن سلكتَ طريقٌ لا يفضي إلى شيء يلازمكَ الفراغ قائلا صحراء من كل ناحية عليكَ أن تندمْ فَقلْ للكتاب الذي لم تقرأ عفواً …!! ؟ ليت استحمت عيناي بكَ أو كنت بالقراءة لَهِمْ إن قابلتَ لاجئٌ بمنفي الإغتراب فرديُ الحب قائلا الشوق قنبلة تفتت الروحِ إلى شظايا و العين تعتصر دمٌ فَقلْ لهُ عفواً…!!؟ ليتني منديلً أنتشلُ الدمع أو المصادفة السعيدة تنهي الألمْ إن...

أمي..

Saturday, 06 August 2016 14:11
عمان – الإسراء نيوز – حنان أبو عادي إن غبت أنا سأدعو ﻷمي قبل غيابي.. اللهم إجعل سكن أمي الجنه.. اللهم إجعل أمي بحياتها تتهنى.. عاشت أيامها لتلبي لي ما أتمنى.. قضت ليالي سهر لأنام وأتهنى.. جاعت لتطعمني وشالت من فمها لقمتها.. حرمت نفسها.. الراحه ولي أهدتها.. *** أمي سامحيني من ليالي لك أسرتها.. من لحظة راحة لك حرمتها .. من فترة تناول طعام لك أشغلتها.. من فترة نوم لك بالسهر أطلتها.. من لحظات من وقتك أضعتها.. أشغلت فكرها بلحظات عباداتها.. أخرت لها أوقات صلواتها.. *** سامحيني أمي.. أنسيتك دعواتك  لنفسك.. أشغلتك بالإعتناء بنفسك..

إنتقام

Friday, 05 August 2016 18:32
عمان – الإسراء نيوز – ساجدة الجعافرة أصواتٌ سَمِلَة يُقلقني سَماعها إِن انسدَل ثوبُ السّماء ! المارُّ مِن هُنا لِلتّـو أخبرَني أنّ الراحلين ظُلماً عن هَذا الحَيّ ، قد زَرعوا حَناجرَهم في كلّ طِريقٍ قبلَ الرّحيل .. كلّما مرّ بها مَخذولٌ كَبُرَت أكثَر وَأقلَقتهُم!

لمن قتلوكَ يا عمر.. لمن قتلوك..

Wednesday, 03 August 2016 19:11
عمان – الإسراء نيوز – ناديا علي - لمن قتلوك يا عمر..... كمن دار في صوفيا يُغني..... لاقكَ وردُ الفدا في لحظٍ من مجدي.... كمن زارك الغدُ الفلسطينيُّ كمن قهرت عيبهم في التردّي أنا من جنين وأنت أخي أنا قتلتُ عدوي... وأنت من قتلتَ غيري؟؟ كمن دار في فلك الله خالدا في عمقِ دهري كمن شمّ ورد الحقيقةَ في تاريخِ شعبي كمن قتلوكَ في دربي..... كمن دار في صوفيا يُغني.... يا صديقي ...هيّا نغني....هيّا نغني هم تحت أنفاق الهزيمة في رواق العفونة تحت دمي هم ليسوا إلا ذباباً فوق ريقِ الشهادةِ يا ابن أمي.... فهيّا نغني....ونغني.....   لمن قتلوك يا عمر ....لمن قتلوك... كمن وصفوكَ بالدم وأنتَ ثائرهم ضربوكَ بالأرض وأنت قائدَهم رموكَ للموتِ وأنت سيّدهم كمن ظنّوكَ تحملُ وِرْقَهَم لسادتهم كمن...

غفوة باردة!!

Tuesday, 02 August 2016 17:05
عمان – الإسراء نيوز – ساجدة الجعافرة –خاص وحين آتيك بذراعٍ واحِدة يا حَبيبتـي لا تَتَجـهّمي ؛ سأستَريحُ قليلاً ثُمّ سَأخبِرُكِ أَنّ ذراعي الأُخرى غَفى فوقَها في الحَربِ والِدي! ترَكتُها تحتَ رأسِه وأتَيت ..!

سارية الهواري: امرأة بنكهة الحب..

Tuesday, 02 August 2016 09:54
عمان – الإسراء نيوز – خاص - اي عبارات تكتبين واي حروف ترسمين... تخطين كلماتك بدموع الياسمين وترسمين الحروف بالورد الذابل: : هل تعلمين بأن من زرع فيك الحزن سيحصد الجروح نعم جروحك اليانعة التي لم تجف بعد: : لا تحزني واجعلي حروفك تمطر بشذاها الياسمين : لتروي افراحك الذابله التي من رقتها تنكسر شئيا فشئياً ازيلي وشاح الحزن عن عينيك ولتمطر عيناك دموع من الورد الزاهي فالحزن يا جميلتي بمثلك لا يليق..

مرح مازن الطريفي: يد حانية.. تمسح عبراتنا..

Monday, 01 August 2016 16:00
عمان – الإسراء نيوز – خاص - يلزمنا احياناً.. كثيرا.. او حتى دائماً تلك اليد البيضاء التي تمسح على قلوبنا وتحيي أملاً يكاد يلفظ اخر انفاسه..  يلزمنا الكثير من تلك العناقات الممتلئة بكثير من الحنان..  نحتاج الكثير من الابتسامات .. الكلمات..  وعبارات المواساة..  عند أولى الانكسارات والخيبات نعود اطفالاً سريعي البكاء وكثيري الخوف من الغرباء.. عند اول صفعات القدر لقلوبنا نعود حديثي الولادة.. لا نكف عن البكاء الا عند معانقة النعاس لجفون اعيننا او حضن يحنو علينا.. نشعر بخليط من الضجر وتغضبنا انحرافات المزاج.. نبهت.. نبهت كشمعة يخفت ضوؤها تدريجياً .. ننطفئ ونصبح كعمدان إنارة دون ادنى إنارة .. اجسام تعيش من الخارج فقط وبداخلنا جثث لضحايا اوجاع بعدد...

فكرة غامضة

Monday, 01 August 2016 15:05
عمان – الإسراء نيوز – نسيبة الشلوح – خاص - تلك الفتاة التي كانت بعيدة عن الناس صاحبة المشاعر النائمة والوقار الحزين ، صاحبة الداخل المجهول والقلب الموصد المثلج ، التي لا تنتظر شيئا من الحياة..كانت مجرد فكرة غامضة عن الحياة.. إلى أن عصفها الزمان.. أتى بها بأشخاص لا تعرف كيف.. ومن أين.. اولئك من تسببوا بهدم كيانها .. مجرد التفكير بهم كان يرعبها فأصبحت مختلفة وحدث أن استيقظت مشاعرها بعد غفوة طويلة ... يحدث هذا وذاك معها، تزاحمها المواقف مرارا وتكرارا كالمجنونة ترتجف خائفه، والاصعب من ذلك تجربتها المنعدمه ومحيطها المغلق لم يعلماها كيف تتصرف في مثل هذه الظروف فخبرتها...