ثقافة وادب

تلك الجميلة.. تغتصب!!

Monday, 01 August 2016 08:31
عمان – الإسراء نيوز – أصالة مبروك – خاص - كجوهرة ثمينه هي.. رغم ما تحمله من طيات وملامح جمال نحن لا نكترث لها.. رغم انها مسرى سيد الخلق، ورغم انها اطهر ارض.. لا احد يكترث لها.. رغم جمال قبتها ورغم سحرها، لا احد يكترث.. بعيدا عن اللامبالاه التي نحن غارقون بها، وبعيدا عن السهو الذي يغمرنا، فمعاني الانسانيه اصبحت تتلاشى.. واعتادت اعيننا على رؤيه الذبح والسفك والدماء.. ماذا حل بنا وقد نسينا اننا اصحاب قضيهة؟ ماذا حل بنا وقد نسينا اننا نحن اصحاب الفتوحات؟ ماذا حل بنا وقد نسينا اننا اصحاب الحق والقوه ولا نرضى بالذل؟ كفانا ذلا وهوان وكفانا سكونا واستسلام.. اخرجوا غضبكم وانهضوا بما تبقى من...

ما معنى ان تكون وحيداً..

Thursday, 28 July 2016 08:47
عمان – الإسراء نيوز – سارية الهواري – خاص – ما معنى أن تكون وحيدا ان تتوسد كل يوم وسادتك الصامته الباليه وتحتضن ما تبقى من رفاتك المتهالك.. ان تسكب بين يديها دموعك اللؤلويه المتناثرة.. انت الان وحيدا بلا قوه يعتريك الضعف. ما معنى ان تكون وحيداً.. ان تكسرك الظروف ويخذلك البشر حيث تسقط شيئا فشيئاً نحو الارض.. لكنك لم تسقط كلياً فما زلت ترتطم اكثر فأكثر.. انت وحيداً حيث لا احد يسمع دوي سقوطك.. سواك انت.. ما معنى ان تكون وحيدا .. ان تمر ايامك كسابقتها لا شيء جديد.. تحتسي مرار ايامك كل يوم كالمعتاد.. ان يسرقك الوقت من نفسك.. ان...

عمان تحظى بشرف استضافة عاصمة الثقافة الإسلامية 2017

Tuesday, 26 July 2016 14:46
عمان – الإسراء نيوز - قال وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي ان احتفالية عمان عاصمة للثقافة الاسلامية في عام 2017 ستستمد رسالتها ومضامينها من الفكر التنويري الذي يحمله جلالة الملك عبدالله الثاني للدفاع عن الاسلام الحقيقي ورسالته السمحة في المحافل الدولية لتبرز أهمية التسامح والحوار على مستوى العالم ولتعظّيم صوت الاعتدال والتخلص من حالة اللامبالاة لأصحاب الفكر المعتدل. واضاف ان خطاب جلالة الملك أمام قادة العالم ضمن أعمال الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، وتحديده سبع خطوات أساسية للقضاء على الفكر المتطرف سيكون مرجعية رئيسة لفعاليات الاحتفالية. وشدد الطويسي على ان المبادرات التي اطلقها الأردن في هذا المجال مثل "رسالة عمان"، و"كلمة...

أﺳﻤﺎﺀ ﺗُﺸﻘﻲ أصحابها

Sunday, 24 July 2016 19:38
عمان – الإسراء نيوز – سارية الهواري - ﻻ ﺍﻋﻠﻢ ﻫﻞ ﻟﻲ ﻣﻦ ﺫﺍﻙ ﺍﻻﺳﻢ ﻧﺼﻴﺐ؟! ﺭﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ خطيئة ﻛﺒﻴﺮة ﻛﻮﺳﻢٍ ﻻ ﺗﻤﺤﻮﻩ ﻋﻮﺍﺻﻒ ﺍﻟﺴﻨﻴﻦ ﻳﻼﺯﻣﻨﻲ ﻛﻤﺎ ﺍﻟﺮﻭﺡ ﺗﻼﺯﻡ ﺍﻟﺠﺴﺪ ﻟﻢ ﻳﺨﻄﺊ ﺳﻬﺎﻣﻪ ﻧﺤﻮﻱ ﺳﻠﺐ ﻣﻨﻲ ﻧﻮﻣﻲ ﻭﺳﺮﻯ ﺑﻲ ﺣﻴﺚ ﻻ أﺩﺭﻱ ﺃﺗﻰ ﻟﻴﻼً ﻭﺍﻵﺗﻲ ﻟﻴﻼً ﻻ ﻳﺤﻤﺪ ﻗﺪﻭﻣﻪ ﻧﺰﻉ ﻣﻨﻲ ﺳﺒﺎﺗﻲ ﻭﺩﻑﺀ ﻣﺮﻗﺪﻱ أﻱ لعنة ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﻞ ﺑﻬﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺳﻢ ﻛﻠﻤﺎ ﺣﺎﻭﻟﺖ ﺍﻥ ﺃﺗﻌﺮﻯ ﻣﻨﻪ ﺗﻮﻃﺄ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻌﻨﻴﻨﻲ ﺍﺳﺘﻮﻃﻦ ﺟُﻞّ ﺗﻔﺎﺻﻴﻠﻲ ﺃﺭﺍﻩ ﻳﺤﻴﺎ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﺎ أﻣﻠﻚ.. أﻱ لعنة تلك ﺍﻟﺘﻲ ﺣﻞ ﺑﻬﺎ ﺫﺍﻙ ﺍﻻﺳﻢ... ﺍﻏﻔﺮ ﻟﻲ يا ﺭﺑﻲ خطيئة ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺳﻢ التي ﺗُﻬﺸَّﻢ ﻋﻈﻤﺔَ ﻛﻴﺎﻧﻲ..

كرامة..

Sunday, 24 July 2016 10:11
عمان – الإسراء نيوز – حلا القحافي - وما بال هذا الزيتون ينتشيني! يقتلعني كجذرة ذابلة .. كخرقة بالية. يفجع ما داخلي ويكسر صمت الشرايين.. يضخ القلب حين وبعد حين .. يرقص على أوتار القلب دون جدوى للحنين! يستفز دماغي للتفكير بشيطانية مطلقة.. يبحث عن فرج قريب .. حب ابدي لا بليد .. منطق جديد .. فكر صائب .. مكان بلا صاحب .. ترحال دون حاجة.. غناء همجي كصوت دجاجة .. شيء بلا وعي .. نظيف ومن الداخل يبحث عن حرية أو يستنفر ما بي من سوء ويخرجه بعيدا عني بمسمى كرامة..

إﻟﻰ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻐﺎﺭﻗﺔ ﻓﻲ كومة ﻣﻦ ﺍﻟﻮﻫﻦ

Thursday, 21 July 2016 19:42
عمان – الإسراء نيوز – سارية الهواري - ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﺤﻈﻪ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻫﻨﺎﻙ ﺑﺎﻟﺸﻜﻞ ﺍﻟﺘﺎﻡ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﻃﻠﻘﺖ ﺳﻬﺎﻡ ﻗﺮﺍﺭﻫﺎ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻫﻲ ﺫﺍﺗﻬﺎ ﺟﺜﺘﻬﺎ ﺍﻟﻬﺎﻣﺪﺓ ﻭﺣﺪﻫﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺣﺎﺿﺮﻩ... ﻳﺘﺴﺎﻗﻂ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻛﺄﻭﺭﺍﻕ ﺍﻟﺨﺮﻳﻒ ﺍﻟﺠﺎفة ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻭﻗﺘﻬﺎ ﺗﺠﻴﺪ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺛﺮﺛﺮﺗﻬﺎ ﻫﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻮﻟﺖ ﺯﻣﺎﻡ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻟﺴﺎﻧﻬﺎ ﻫﻮ ﻣﻦ ﺃﺑﺎﺡ ﻃﻠﺐ ﺍﻟﻔﺮﺍﻕ ﻭﺻﻤﺖ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻗﻠﺒﻬﺎ ﺍﻟﻤﺠﺮﻭﺡ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻗﺮﺍﺭﻫﺎ...ﻭأﻱ ﻗﻠﺐ ﺫﺍﻙ ﺍﻟﺬﻱ ﻟﻬﺎ ﻟﻴﺘﺤﻤﻞ ﺛﻘﻞ ﺍﻟﺒﻌﺪ ﻗﻠﺒﻬﺎ ﺷﻖ ﺍﻟﺤﺰﻥ ﻃﺮﻳﻘﻪ ﻫﻞ ﻳُﻌﻘﻞ ﺍﻥ ﻳﺘﻮﻗﻒ ﺑﻬﻢ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﺎ ﺯﺍﻟﺖ ﻓﻲ ﺑﺪﺍﻳﺘﻪ.. ﻭﻛﻞ ﻣﻨﻬﻤﺎ ﻳﺸﺮﻉ ﻓﻲ ﻭﺟﻬﺘﻪ ﺍﻟﻤﺨﺎﻟﻔﻪ ﺣﻴﺚ ﻻ ﺭﺟﻮﻉ ﻗﻤﺔ ﺍﻟﻘﺴﻮﻩ ﻭﺍﻟﻀﻴﺎﻉ ﺍﻥ ﺗﻮﺩﻉ ﺍﻻﺷﻴﺎﺀ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺤﺒﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﻌﺒﻮﺭ.

قلبي أعدُك.. سأسحقُك!

Thursday, 21 July 2016 12:51
عمان – الإسراء نيوز – نسيبة الشلوح - لم تتألم وتعتصر وجعاً وتشتعل حرقةً؟ ارجوك ارحمني، افهمني.. هو ليس لي .. ليس ملكي .. ليس من حقّي، إذاً أخبرني لم لا تكفّ عن إذلالي؟ لم أكذب حين أخبرتك أنه يُشبهني.. نعم ملامحه كانت تشبهني ومضى الوقت وهو ليس لي، فيا قلبي مهلاً ورفقاً بي، من الآن أعدك بأني سأسحقك سأجعلك تجّف وتتقلّص من الألم، أريد التوقف عن إذلال نفسي بسببك. ربما اكتفاء انطفاء أو هو "طفح الكيل" لكني سأجعلك تعتصر كل ما بداخلك وإن أدى ذلك لتوقفّك عن النبض.. أي بموتي.. نعم، نعم فيكفي إذلالاً. أنت لم تعد تهمني، سأهوي بك، سأسلب...

ما ذنبك يا سوريا؟

Tuesday, 19 July 2016 16:58
عمان – الإسراء نيوز – أصالة محمد مبروك - اصوات ورعب وفراغ يجوب ويسيطر ويعم ارجاء المدينه.. تهدم كل شيء بعيدا عن المباني التي تهدمت، فهناك شيء اكبر تهدم احلام .....بسمات .....طموح ....واشياء اكبر سوريا ....... ما هو ذنبك لتتحولي من منارة علم الى حطام متراكم . ما ذنب طفل ولد يحمل جمله من الطموحات؟؟ ما ذنبه ليحرم من ابسط حقوقه الشراب الطعام اللعب المأوى الغطاء والاهم من ذلك حضن والده ما ذنبه ليتربى يتيما؟ ما ذنب ام او امرأه مسنه تجلس على جانب الطرقات لا تملك سوى دمعها؟ ببساطه الموضوع بحاجه الى ثوره عربيه بحاجه الى شريف يقودنا ببساطه سوريا تتمزق ولا احد يكترث..

لا تكسرني!!

Monday, 18 July 2016 14:50
عمان – الإسراء نيوز – حلا القحافي - لا تلمني إن غبت .. ولا تلمني ان كثر حضوري... أخاف أن أفقدك وأخاف أن تملني .. أخاف أن أصمت أن لا أتحدث .. أن لا اشاركك صور أعجبتني .. أخاف أن لا تفتقدني !! أخاف من كثرة سؤالي واستجوابي .. أخاف من تزايد اخباري عليك .. أخاف إن فاضت نفسي أكثر من اللازم لعينيك .. أخاف أن تتركني ! إن الحب الذي في عيني لعينيك .. والروح التي بداخلي التي نسجتها لتلائم روحك .. والنفس الذي وقته لراحة ساعديك .. والذكرى التي قتلتها لأجل حاضرك .. والعشق الذي يكبر يوماً بيوم من داخلي...

مرح مازن الطريفي: أينك أنت؟

Wednesday, 13 July 2016 18:14
عمان – الإسراء نيوز - خاص أينكِ انت..  وروحي المتعبة من الاحتراق ما ذنبها.. أينكِ انت.. ويدكِ التي كانت تمسح بلطف على قلبي أينها.. أينكِ انت.. وفتات انكسار خواطري كيف لي وحدي أن ألُمَها؟؟ طال غيابك هذه المرة .. وكأنما ليس هناك من بعد فرقتنا هذه رجوع..  اغلقتي كل النوافذ التي كانت تسلل الامل لروحي.. طال غيابك هذه المرة وزاد قسوة .. عيناي تلتصقان بشاشة الهاتف .. وخفقان قلبي يشتتني يبعثرني ولا يجمعني  واللهفة تصل حدها مع كل رسالة وكل اتصال يَرِدُني .. وبانكسار اتلحف الحزن ويتلحفني..  واجيب بتثاقل على شخصٍ كنت اود لو كان انتِ .. طالت لياليّ وحتى النجوم بنظري بهتت..  وعيناي تتوسل اي ضوء يعيد ولو القليل من لمعتها .. كثرت جروحي...