مقالات

رابح بوكريش: حكاية "حراق" جزائري في إسبانيا

Saturday, 18 November 2017 11:33
الإسراء نيوز - البداية ستكون مع جزائري مقيم في إسبانيا منذ أكثر من 30 سنة، يحدثنا عن رأيه في المشكل الكتالوني وتأثيره على التجارة وعلى الحياة اليومية. السؤال الأول: سنوات طوال وسيادتكم تعيش في إسبانيا، الى أي حد أثر ذلك في حياتكم وماذا أضاف لكم ؟ ج . في إسبانيا شعرت حقيقة بحياة تختلف تماما عن الجزائر، في إسبانيا  كل وسائل الحياة متوفرة، وما على العامل إلا أن يجتهد وكل ما كان العمل مثمرا كلما كانت الحياة جليلة، هنا الملبس والغذاء والاطمئنان والسكن متوفر. وقد تعلمت هنا أن أساس الحياة هو العمل ويمكن  للإنسان بهذا الأخير أن يصل الى ما يريد عكس الإنسان العربي الذي لا يمكنه أن...

سعيد العراقي: تشريع قانون زواج القاصرات جريمة لا تغتفر

Saturday, 18 November 2017 11:30
الإسراء نيوز – خاص - تجتمع القلوب على غاية واحدة ، تجتمع النفوس على هدف واحد ، تتراقص الأرواح فرحاً ليوم بزوغ فجر 8 مارس من كل عام حتى تجتمع كلها في ذلك اليوم لتكتب أعطر الكلمات و أرق الأحاسيس ، و أجمل الأزهار ، و أعذب الألحان للفراشة الجميلة في يومها العالمي تلك هي ينبوع الحياة ، و شمس الأمل ، و الحنان ، و ابتسامة الدفئ و الإيمان ، و عنوان الغد المشرق إنها المرأة الإنسانة الرائعة التي جادت بأغلى ما تملك من أجل ديمومة الحياة الزاهية في الأسرة و المجتمع معاً فتعجز الكلمات عن رسم لوحة فنية تعطي القيمة الحقيقية للمرأة ، و...

مهند الحلالمة: ما يخطط للمنطقة كبير وخطير جدا!!

Saturday, 18 November 2017 11:10
الإسراء نيوز – خاص - تتسارع الأحداث في المنطقه منذ اندلاع الثورات العربيه بما اصطلح على تسميته في ذلك الوقت الربيع العربي عام 2011 وكانت البداية في جمهورية تونس والتي اتسعت وتمددت في كثير من الدول العربيه من مصر الى ليبيا  الى اليمن الى سوريا والتي دخلت في حرب اهليه متواصله منذ ستة أعوام لغاية الان. نعم يا ساده لقد  تم لنا تجميل  الوجه القبيح لتلك الثورات على انها ثورات على الظلم والفساد والطغيان ومن اجل العداله والحريه وحكم الشعب لنفسه وعودة السلطه الى مصدرها الحقيقي "الشعب" وإذا بها خطه ممنهجه  لتدمير الدول وتفكيها وانهاك  جيوشها واستنزاف مواردها وتدمير لبنيتها التحتيه...

د. غالب القرالة :الأردن

Saturday, 18 November 2017 11:06
الإسراء نيوز – خاص - السلام عنوان المحبة والتسامح، حيث ان المحبة والتسامح والسلام بعيدا عن العنصرية والتطرف والطائفبة والحقد والجهوية والعشائرية والحزبية والتعصب الاعمى والعداوةوالبغضاء بين افراد شعوب الارض مما يسبب الدمار والخراب للاوطان والامم وذلك بزرع بذور المحبة ونشر منظومة التكافل الاجتماعي والتضامن بين افراد المجتمع وغرس روح المحبة والود والمساعدة ونشر السلام والوئام طريق الامن والامان للافراد وذلك في غرسها في نفوس البشر وعلينا بث لحن الحب والسلام وملء الارض بالقول شعرا ونثرا ننشد من خلالها تراتيل السلام واغاني الحب والتسامح بين البشر وان نعمل معا من اجل الصالح العام بتعايش مشترك بين الامم والتعريف بثقافات الامم...

رابح بوكريش: الحالة في برشلونة بعد رفض الاستفتاء

Tuesday, 14 November 2017 08:36
الإسراء نيوز - بعد مضي عدة أسابيع على استفتاء كتالونية يبدو للملاحظ الذي يتتبع عن كثب تطور الأشياء في برشلونة أن النتيجة الحاصلة في الوقت الحاضر لا تدل على ان المستقبل يتضمن تحسنا كبيرا بل إنها تشير الى ظهور مشاكل جديد في الطريق الذي رسمته الحكومة المركزية وأن دواعي القلق تكاد تتغلب على دواعي الأمل والثقة في المستقبل . اليكم هذا الحوار مع اسباني يناضل من اجل فصل كتالونية عن اسبانية " وفضل أن لا اشير الى اسمه فكان له ذلك . السؤال الأول : من وجهة نظر تاريخية ،هل مطلب إقليم كتالونيا بالانفصال عن الحكومة المركزية حقيقي رغم تمتع الإقليم الذي يبلغ عدد سكانه 7.5 ملايين نسمة...

سعيد العراقي: المرأة وتحديات العصر

Tuesday, 14 November 2017 08:30
الإسراء نيوز - المرأة نصف المجتمع كلمة لا يجحد حقها أحد ، فهي تؤدي أدواراً متعددة في المجتمع تُشكر عليها فنراها المدرسة في البيت ، و المبدعة في مواقع العمل ، و المنتجة في دور العلم و المعرفة و غيرها الكثير من المواقف الإنسانية النبيلة التي تقدمها لبلدها و لشعبها ، فمع تلك المواقف المشرفة للمرأة إلا أنها في مقابل ذلك لم تحظَ بالمقامة الكريمة و المنزلة الرفيعة بين أبناء جلدتها بالإضافة فإنها لم تأخذ مكانتها التي تستحقها عن جدارة و استحقاق حيث أن اغلب المجتمعات لا زالت تؤمن بقيود الجاهلية ولعلها أكثر غرابة في وقتنا الحاضر نجد أن دولاً تشهد الارتقاء بواقعها نحو مظاهر الرقي و...

عاكف الجلاد: ذكرى ميلاد الحسين

Tuesday, 14 November 2017 08:27
الإسراء نيوز – خاص - ذكرى ميلاد الأب والاخ والمعلم والقائد والانسان ، ابو اليتامى والفقراء والمساكين ، باني نهضة الاردن، قائد مسيرة الخير والبناء والعطاء ، ومن حمل الأردن إلى بر الأمان والسلام. ذكرى ميلاد ملك القلوب المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه ، الحسين الغائب عن العيون الحاضر في القلوب . الذكرى التي ستبقى خالدة خلود الوطن ورمزاً للعطاء والبذل والتضحية . ذكرى من أبكانا رحيله وأدمى قلوبنا ، كافل اليتامى والفقراء ونصير المظلومين ، الشهم الطيب ، الكريم المتسامح ، الغض اللين ، الشديد في وجه الظلم ، المنصف للحق ، والذي سيبقى فينا ما حيينا...

د.غالب القرالة: عدم الفهم لمعنى بعض الكلمات في الأدب الجاهلي

Tuesday, 14 November 2017 08:23
الإسراء نيوز – خاص - يعاني الكثير من باحثي الادب العربي في العصر الجاهلي ومن المهتمين بالادب العربي من مشكلة عدم الفهم لبعض الالفاظ التي ترد خصوصا في الابيات الشعرية للشعراء في العصر الجاهلي لاختلافها في المعني من مفهوم الباحثين والمهتمين بالادب الجاهلي في الوقت الحاضر لاختلاف بعض الكلمات في المضمون عما ورد في لغتنا العربية وهي لغة القرآن الكريم الا بالرجوع الى المعاجم والقواميس العربية للبحث عن معاني بعض الكلمات ( ومثال على ذلك ) قول : وهي مريرة كمر العنصل والمر هنا معروف هو المرار او الحنظل وغيره من الاسماء المعروفة لدى الشعوب العربية واثناء الرجوع الى القاموس او المعجم...

محمد بني ياسين: طبيخ راعي

Sunday, 12 November 2017 17:02
الإسراء نيوز – خاص - بالماضي ليس ببعيد كان يوجد في القرية عدد من الرعاة قسم منهم متخصص في رعاية الأغنام وواحد متخصص في رعاية الأبقار كونها أقل عددا وكان يطلق عليها (العجال) ويسمى راعيها راعي العجال. وعادة مايكون الراعي من الفقراء ممن لايملكون أرض زراعية التي كانت ذلك الوقت مصدر رئيس لتوفير متطلبات العائلة المعيشية مما يضطر الراعي للعمل بهذه المهنه الشريفة لتوفير قوت أسرته. حيث كان يجمع المواشي من القرية ويتجه مذ الصباح الباكر للمرعى ويعود مساء حاملا بعض الطيور التي تم اصطيادها على(الفخ) أو بعض من بيض الشنار(الحجل) وأحيانا حاملا بعض من مواليد المواشيء بالحالتين يكون مسرورا. بدخوله...

مهند الحلالمة: عندما لا ينفذ القانون تسود الفوضى

Sunday, 12 November 2017 13:35
الإسراء نيوز – خاص - كثير ما تتردد على مسامعنا عبارة سيادة القانون ودوله المؤسسات ودولة القانون والقانون فوق الجميع. وعندما تراجع الدوائر الحكوميه  طالبا خدمه الكل يتعامل معك وفق القانون والماده كذا والنظام كذا ولايجوز كذا. ونحن ننفذ وفق ما يقوله الجالس خلف المكتب ونتلقى تعليماته وتوصياته وندور من دائره إلى دائرة ومن مكتب إلى مكتب ومن طابق إلى طابق.  وراجعنا غدا او بعد غد وهذا  الموظف مجاز وذاك مغادره وارجع الاسبوع القادم واختم من المكتب الفلاني او من عند الموظف الفلاني ويذكر الاسم وكأنك تعرفه ويستغربون حتى  لماذا لا تعرفه!!! هذا كله ان كنت تسعى لحق من حقوقك التي كفلها الدستور والتي...