مقالات

حلا عليمات: أنا شو دخلني

Monday, 15 January 2018 14:24
الإسراء نيوز – خاص - علّموا أبناءكُم مُنذُ نشأتهم أنّ الإيمان بقضآيا الأُمّة شيء  مهم بل بالغ الأهمية و الحُرقة على كل ما يحصل بالعرب عامةً و بلآد المُسلمين خاصة مبدأ ثآبت غير قَابل للتغيير ، وأن الأهتمام بالقضايا الأنسانية سَيزيدهم أصرار على التغيير ، وأن التَعبير عن الرأي وتقُبل الرأي الأخر سَيبني جيل مُثقف ، واعي،  قَادر على النُمو الفكري، جيل يُنظر للمُستقبل بالرُغم من قَساوة الواقع ، يُنجح مع قِلة الأمكانيات ، يَتفوق على ما يُسمى بالأحباط ليُحقق كُل ما يُريد، يكون قادر على التأثير بِشكل أيجابي على المجتمع المحَلي الذي تَفاقمت فيه أزمة السلبية ، مُبتعد كل...

د. إياد المجالي* الأزمة الإيرانية والملف النووي

Monday, 15 January 2018 14:17
الإسراء نيوز - توالت الوقائع والأحداث في المشهد السياسي الإيراني خلال الأسابيع الثلاثة الماضية تخللها احتجاجات شعبية مطلبيه واضطرابات في الشارع الإيراني رافقها أعمال شغب وعنف وتخريب  للعديد من الممتلكات العامة والخاصة, شملت أكثر من 70 مدينة إيرانية, واجهها النظام السياسي الديني الحاكم بإستراتيجية مزدوجة بين الاحتواء والتهدئة من جانب والقمع باستخدام القنابل المسيلة للدموع والاعتقالات للعديد من الناشطين في هذه المسيرات أسفرت هذه المواجهات عن سقوط  أكثر من عشرين قتيلاً من أبناء الشعب, حتى استطاع النظام السياسي الإيراني بأذرعه العسكرية والأمنية من فرض النظام وإعادة ملامح الاستقرار بشكل نسبي في اغلب المدن والأقاليم الإيرانية, والبدء في إعادة النظر بإجراءات...

حلا عليمات: من أنت لتحكم علي

Thursday, 11 January 2018 16:42
الإسراء نيوز – خاص - انت لا تعرف الناس ولا تعرف خسارتهم لأرواح آحبوها وفقدوها بحكم القدر ، ولا تعرف الوجع الذي يسكن قلوبهم ، والضياع الذي يشتت تفكيرهم. أنت لا تعرف مجهودهم الذهني الهائل كل يوم  حتى يمنعوا انفسهم من السقوط وإفساد كل شيء. أنت لا تعرف حجم آلامهم الناتجة من نقاء قلوبهم، أنت لا تعرف كم سقطوا ضعفاء ونهضوا أقوياء بيوم وليلةً ، أنت لا تعرف كم تعثروا ثم قاموا جاهدين ليتظاهروا بالتوازن ، أنت لا تعرف متى أنحنوا متعبين ثم اعتدلوا ، أنت لا تعرف كم مرة أنسحبوا تاركين خلفهم قلوبهم المتعلقه بشيء ما ، أنت لا...

أديب السعدي: أنا و "جاجات ستي" وصفقة القرن

Thursday, 11 January 2018 16:33
الإسراء نيوز – خاص - أيا كانت ملامح "صفقة القرن"، وأيا كان من خططوا لها أو يروِّجوها، ومهما طالت أو قصُرت "قرونهم"، ومهما طال الزَّمنُ أو قصُر، فإنني سأعود إلى قريتي "مزار جنين" التي احتلَّها اليهود الإرهابيون عام 1948م، لأفي بوعد ستِّي  بأن تعود لها بعد اسبوع أو أسبوعين لحين دحر الجيوش العربيَّة للعصابات اليهودية الإجرامية الإرهابية. أجل، كانت ستِّي –يرحمها الله- قد وضعت العلف والماء ل"جاجاتها" واعدة إيَّاها بأن لا تطول غيبتها عنها، ومرَّت السنون وماتت "ستِّي" ولم تستطع أن تفي بوعدها، لكنَّها حمَّلتني  أمانة أن لا أنسى ال"جاجات" هناك في قريتنا الحبيبة، فقطعت على نفسي عهدا بأن أعود وأن...

حلا عليمات: هيبتنا بمليكنا

Monday, 08 January 2018 13:58
الإسراء نيوز – خاص - كما عرف عنا نحن الاردنيون بأن هيبتنا بكشرتنا ، لكن هناك من هو أحق بأن يكون سببا لهيبتنا وهو ملكنا ، جلالة الملك عبدالله الثاني ، والذي قام بجهود جبّارة في الدفاع عن القدس والمقدسات الأسلامية في فلسطين ، مبيناً دوره التاريخي في رعايتها بمنتهى الجديه والحكمه والاصرار، والذي لم يتوانَ في حمايتها من الاعتداءات الصهيونية. كما وضع جلالته القضيه الفلسطينيه في مقدمه اولوياته في المحافل العربية والدولية، ليبقيها دوماً المحور الاهم في الوطن العربي عندما لم يتجرأ احد من زعماء العرب بالاهتمام بهذا الشأن، وفي ظل الظروف التي شهدتها المنطقة وخاصة عند أعلان القدس عاصمه...

د. إياد المجالي**: تداعيات الأزمة في إيران

Monday, 08 January 2018 13:06
الإسراء نيوز - تابع النظام السياسي الإيراني الحاكم بتياره الديني المحافظ توظيف آليات متزامنة مع حالة عدم الاستقرار التي أفرزتها المواجهات مع الاحتجاجات الشعبية المطلبية اثر تردي الأوضاع المعيشية في إيران, بإجراءات جاءت متأخرة إلى حد ما,  لكن الأحداث  التي طغت على المشهد السياسي في العديد من المدن الإيرانية خلال الأيام العشر الماضية, قد رافقها أعمال شغب وعنف واشتباكات بين المحتجين من أغلب فئات المجتمع الإيراني من جهة وقوات الأمن من جهة أخرى, أسفر عنها العديد من الإصابات والقتلى من كلا الطرفين واعتقال قوات الأمن لعدد من المشاركين فيها, كما أتلفت نتيجتها مرافق عامة وممتلكات خاصة جراء حالة الفوضى والاضطراب...

عاكف الجلاد: كابوس التوجيهي مرة أخرى

Monday, 08 January 2018 12:50
الإسراء نيوز – خاص - إلى متى سيبقى هذا الكابوس المرعب "التوجيهي" جاثماً على صدورنا ، متغلغلاً في عقولنا ، ومسيطراً على حياتنا ، نعاني منه الألم ، الأرق ، السهر ، التعب ، والحسرة. إلى متى هذا المرض الخبيث المزمن ، الذي لا علاج له ولا شفاء منه ، والذي أعيا البلاد والعباد ، والأهل والطلاب ، والذي أفقدنا الفرح وحتى الإبتسامة ؟. إلى متى سيبقى أولادنا فئراناً لتجارب سياسات تعليمية عقيمة وفاشلة ، من تغيير مناهج ، وتغيير أساليب إمتحانات عاقر لا ينجب إلا مسخاً مشوهاً. إلى متى سيبقى التعليم الجامعي مقتصراً على البرجوازيين ، ولمن يمتلكون ثمن الدروس الخصوصية "المرض...

رابح بوكريش: توم وجيري يهددان العالم!!

Monday, 08 January 2018 12:38
الإسراء نيوز - تضطرب أحوال العالم هذه الأيام، الإنسان فيه أصبح مصابا بالذهول، أحاديث الناس تغيرت، أرى في وجه كل مدينة من مدن العالم مرضا يوشك على البكاء، حتى السماء نحيلة زرقاء، ومغطاة بضباب، تنتظر البشرية أمرا قد يأتي من لعبة أطفال " طوم وجيري " .  إن التوتر قد بلغ أقصاه في العالم، وخاصة بعد تصريح جيري إذ قال بالحرف الواحد إنه يحتفظ بزر القنبلة النووية على مكتبه دائما حتى لا تتمكن الولايات المتحدة من بدء الحرب. فرد عليه طوم: لدي زر نووي "أكبر وأقوى" من زر جيري. بعد هذه التصريحات الخطيرة أصاب الرعب طوم وبدأ يبحث عن جيري للنيل منه، وصدفة وجده يلعب بصاروخ صغير للأطفال...

مهند الحلالمة: ركوب الموج

Saturday, 06 January 2018 17:24
الإسراء نيوز – خاص - كثير ما سمعنا عن هذا المصطلح واعتدنا على تكرار سماعه من مختلف الاتجاهات سواء كانت على المستوى الأسري والعائلي إلى المجتمعي وحتى النخب والتيارات السياسيه المختلفه سواء داخل البلاد او خارجها. وبعد أحداث ما اصطلح على تسميته الربيع العربي عام 2011 برز هذا  المصطلح وتردد صداه على ألسنة المحللين والسياسين وصناع القرار وكل طرف يتهم الاخر بتسلق  الموجه : وتعني الركوب على ظهر المتقدم والمغامر عندما يرى انه على مسافه قريبه من النجاح   يحاول ان يجعل من نفسه شريكا في هذا  الانجاز وهو بالحقيقه بعيد كل البعد عن هذا الانجاز ولم يتقدم الا للربح ولم يكن...

سعيد العراقي: فاسدون مفسدون ويتقمصون دور رعاة الإصلاح

Friday, 05 January 2018 12:56
الإسراء نيوز - كثرة في الآونة الأخيرة في العراق التصريحات الإعلامية لقادة الكتل و الأحزاب والتيارات السياسية و التي تتخذ طابع الصلاح و الإصلاح و أن هؤلاء الساسة قد اصحبوا ملائكة رحمة وكما يصفون أنفسهم و في تصريحاتهم تلك فجوهرها حقيقة يكشف عن اتفاقيات و تجاذبات  سياسية تخطط لبقاء عروشهم و استمرارية وجودهم  في كرسي السلطة لأطول الفترة ممكنة وهذا ما يتطلب منهم ممارسة دور الكذاب الأشر و المنافق والمحتال خاصة و أنهم تقمصوا ثوب القداسة و التزلف بالدين حيث يستمدون هذا الدور من العمامة أفيون التخدير للعراقيين، وهنا نسأل : فالعراق يحتل المراكز العالمية الأولى في الفساد و السرقات المالية في ظل غياب أي دور لأجهزة الرقابة...