مقالات

عاكف الجلاد: خلّديهم يا بلد بيوم الشهيد

Saturday, 04 November 2017 11:31
الإسراء نيوز – خاص - قال تعالى "ولا تحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله أمواتاً بل أحياء عند ربهم يرزقون" صدق الله العظيم. الشهيد سينال أعظم مكانة في السماء عند ربه ، وفي الدنيا في وطنه ، فلهم خلود الدارين. الأوطان تبنى بسواعد الرجال ، وشهامة المواقف ، وما تملكه الأردن من سجل حافل بالبطولات والتضحيات ، جعل منها نموذجاً في العطاء والتضحية ، وجعلها حصناً منيعاً ، وواحة أمن واستقرار، وساعياً لإحلال السلام في جميع أنحاء العالم ، فكان وطن الإنسان والإنسانية. الشهادة تضحية بالنفس في سبيل الله والوطن ، وافتداء بالروح لحريته وأمنه وكرامته ، والشهيد ليس رقماً يضاف إلى من...

راتب عبابنة: المعارضة لم تعد عمل الأحزاب

Thursday, 02 November 2017 16:48
الإسراء نيوز - هناك خلط بين حب الوطن وهو شيء فطري يكبر مع الإنسان وبين المعارضة بمفهومها السياسي التي يفترض أن تكون عونا للحكومة للتحقق من جدوى وسلامة قراراتها وإجراءاتها التي تمس الوطن والمواطن. هناك معارضة لا تترك للحوار هامشا ولا تقبل بما تأتي به الأنظمة الحاكمة وحكوماتها المعينة طبعا خاصة بالحالة العربية. فلو عدنا بالذاكرة للوراء لاتضحت الصورة وبانت نمطية المعارضة التي تمثلت بوجود أحزاب سرية ممنوعة من مزاولة فعالياتها ونشر فكرها إلا بما تيسر لها من فرص محدودة. تعرض الأردن بنظامه الملكي لموجة معارضة شرسة من حزب البعث العربي الاشتراكي والحزب الشيوعي وحزب التحرير وحركة القوميين العرب. وجميعها ترفض الأنظمة الملكية وكل ما تتمخض عنه. وهي بالحقيقة...

سعيد العراقي: ساسة فساد هاربون.. وتحقيقات غائبة

Thursday, 02 November 2017 16:44
الإسراء نيوز - كثيراً ما يطل علينا ساسة العراق بمختلف عناوينهم الإدارية و القيادية والاجتماعية و المذهبية ومن على شاشات التلفاز في دور البطل الذي صنع المعجزات، أو التي عجز الآخرون عن انجازها فأصبح الإعلام المسيس المنبر الذي يطلقون ومن عليه تصريحاتهم الخاوية ، و مشاريعهم الفاسدة التي أطاحت بكل سبل التقدم ، و الازدهار بالعراق . فبات العراق يقبع في ذيل قوائم كل ما يرتقي و يتقدم العالم به في شتى مجالات الحياة العصرية ؛ بفضل السياسة الفاشلة و التخبط في إدارة أمور البلاد فوصل إلى ما هو عليه من خراب و دمار ، وهذا كله بسبب الساسة الفاسدين ، و مَنْ يقف وراءهم...

أحمد البطاينة: نكبات وهزائم!!

Thursday, 02 November 2017 11:29
الإسراء نيوز - قدر هذا الجيل .ان يعيش النكبات...والهزائم...فننام على مصيبة..ونصحى على مصيبة اخرى...قد يكون سوء طالع لامتنا في هذه المرحلة...لكن لنعود لذاتنا ..وضميرنا الذي اصابه تلف وخنوع...سؤال نطرحه على انفسنا وعلى الجميع...نشاهد العالم يعيش حياته الطبيعية..دول رؤسا دول وحكومات تعمل وتجد لمصلحة بلادها...ومواطنيها...الا نحن العرب ...نعمل ما تامرنا به اميركا...والكيان.الفاشي...وايران المجوسية..ضد مصالح بلادنا والمواطنين...وعندما تخلى العرب عن العراق....وانبطحو ..ونفذو ما طلب منهم ...في تقديم الارض...والسماء...والبحار....وحتى الممرات المائية قدمها الملعون الناقص حسني لدخول سفن وبوارج اميركا لتدمير عراق العروبه...وعند سؤال هذا الخائن الكبير...عن السماح للسفن بالمرور...قال .ومن يستطيع ان يقول لاميركا ..لا....العرب وخونة العراق من السنة والشيعة والاكراد....طبعا ...ايران المجوسية...

عاكف الجلاد: أزمة أسواق أم أزمة أخلاق؟

Thursday, 02 November 2017 11:25
الإسراء نيوز – خاص - ما بين أرصفة معتدى عليها وشوارع ضيقة أصلاً وممتلئة بالسيارات ، تتلخص هموم المواطنين عموماً في جميع انحاء المملكة. الوضع يزداد سوءاً في مختلف المناطق وأصبح لايطاق سواء سيراً على الأقدام أو راكباً بالسيارة ، لأنه من غير المعقول ان لا تستطيع حتى السير ماشياً بسبب الاعتداءات المجحفة على الارصفة وعلى الشارع نفسه من قبل بعض اصحاب المحلات ، وعرضهم لبضائعهم بطريقة غير حضارية لا بل بطريقة مؤذية جداً ، وقيام بعضهم باحتلال الرصيف واحتلال جزء كبير من الشارع ، اذاً ماذا تبقى للشارع وللسيارات وللمشاة ، ووصل الأمر ببعضهم التشييك بالحديد على الارصفة وامام محلاتهم...

مهند الحلالمة: من حقي أن أحلم

Thursday, 02 November 2017 11:22
الإسراء نيوز – خاص - الحلم بالتقدم والتطور والازدهار والمنعه والقوه والعزه والحياه الفضلى هو حق للفرد والأسره والمجتمع والشعب وللوطن  والأمه وهو مشروع ومقدس عند بعض الشعوب. ويثمن من يحمل هذا الفكر ويدعم وتفتح له آفاق رحبه للإبداع والابتكار وتحفز عنده اي طاقه يملكها وتثمر في توليفه رائعه يشترك فيها المجتمع والدوله والمؤسسات بشكل متناغم ومتناسق تنعكس إيجابا على  الفرد والمجتمع. من هنا تبدأ الحكايه فالفرد يطمح إلى تحسين مستواه الاجتماعي والمالي والتعليمي ليكون في افضل حال ومنهم من ينجح ومنهم من يفشل. وما ينطبق على الفرد ينطبق على الاسره والمجتمع فإذا توفر فيه قوى حيه ناشطه تحب العمل العام وتقدسه ولديها...

أديب السعدي: وعد بلفور

Thursday, 02 November 2017 11:04
الإسراء نيوز – خاص - عندَما كنتُ في السَّنة الأولى من الدِّراسة في قسم اللغة الإنجليزيّة في جامعة دمشق قامت إحدى المُحاضِرات هناك بسؤال بعض الطُّلاب والطَّالبات عشوائيا هذا السؤال: "لماذا اخترتَ دراسة اللغة الإنجليزية؟" كانت إجابات الطُّلاب مُختلفة ومتنوِّعة، ولمَّا سألتني أجبتها: "لأنني أكره الإنجليز!" تفاجأتِ المُحَاضِرة من تلكَ الإجابة، وسألتني: "ولماذا تكره الإنجليز؟!" فأجبتُها: "لأنهم سبب كل بلاوينا". فقالت لي ناصحة: "غيِّر التخصُّص، فأنتَ لَن تنجح لأنك تبني حياتك على الكُره!" فقلتُ لها: "أعدُكِ بأنني سأنجح!"، فما رأيكم، هل نجحتُ أم لم أنجح في دراستي؟! وعودا إلى الإنجليز، فأنا لا أكره الشَّعب الإنجليزي، فهو لا حول له ولا قوَّة، ولا تغرَّنكم هذه الديمقراطيَّة...

عاكف الجلاد: الناس معادن وأجناس

Sunday, 29 October 2017 09:29
الإسراء نيوز – خاص - الناس مختلفون ، أصناف ، معادن ، أجناس ، وعرق دساس ، وغير متشابهون. منهم كالذهب الخالص ، من الحب ، الوفاء ، الصدق ، الطيبة ، والقلوب الطاهرة يمتلكون. ومنهم ، لا لون ، لا رائحة لهم ، ولا فائدة منهم تَرتجون. ومنهم كالحرباء يتلونون ، عن الله مبتعدون ، خائنون ، لا يؤتمنون ، وبكثرة بيننا للأسف موجودون ، هؤلاء قلوبهم سوداء ، منك قوياً يتقربون ، عنك ضعيفاً يبتعدون ، أناس كذابون ، رخيصون ، خدّاعون ، منافقون ، وبالأنانية مفرطون ، هم بإستخدام الآخرين لتحقيق اهدافهم يؤمنون ، غايتهم تبرر وسيلتهم ، وعلى أوتار...

سعيد العراقي: أما آن الأوان لإنصاف النازحين يا قادة العراق

Saturday, 28 October 2017 11:43
الإسراء نيوز - وسط الظروف الراهنة و العصيبة التي يشهدها العراق و التناحرات السياسية بين حكومتي المركز و الإقليم تمخضت عنها نتائج سلبية جرَّت البلاد إلى مزيد من الاحتقانات و المتاهات السياسية التي ألقت بظلالها السيئة على كاهل المواطن العراقي الذي بات ضحية لتلك المؤامرات الخطيرة و خاصة أولئك النازحين تلك الطبقة المضطهدة في الحقوق و الامتيازات فبين عنجهية ساسة العراق و فسادهم الذي يتفاقم يوماً بعد يوم في ظل غياب أي دور تمارسه دوائر الرقابة و النزاهة و كأنها خرَّاعة وسط حقل مزروعات و لا فائدة ترتجى منها في الآونة الأخيرة فلم نشهد لها أي دور كبير في عملها أو أنها تمار عملها بشكل صحيح و...

حسن أبوهنية: حال الأمة.. "أقوال وأفعال"!

Saturday, 28 October 2017 11:40
الإسراء نيوز – خاص - لا يخفى على أحد حال الأمة الذي لا يسر صديقا ولا عدوا والكل منشغل إما بتبعاته أو بتحليل أسبابه ونتائجه..والكثير منا راح يستذكر الماضي المجيد للأمة العربية والإسلامية بعد بزوغ فجر الإسلام وكيف حكمت الأرض ونشرت العلم وأقامت دولة العدل والقانون والمؤسسات..فمنهم من اكتفى بتذكر الماضي الجميل والعيش في حلمه وقليل منهم من حاول أن يستعيد المجد وأن يكون لبنة في غد مشرق..والبقية الباقية لا يحسنون غير الكلام والهذي بل لو خيروا بين العودة لسابق عهد الأمة والبقاء على الحال التي نعيش لاختاروا الثانية وذلك إما لعدم فهمهم وقصور همتهم وإما للإبقاء على مصالح اكتسبوها...